استبقاءُ الصاحب

الشريف الرضي

وكَمْ صاحِبٍ كالرُّمْحِ زاغَتْ كُعُوبُهُ
أبىٰ بعدَ طُولِ الغَمْزِ أنْ يتقَوَّما1
تقبَّلْتُ منهُ ظاهرًا مُتبَلِّجًا
وأدْمَجَ دُوني باطنًا مُتجَهِّما2
فأبْدىٰ كرَوْضِ الحَزْنِ [رَفَّتْ] فُرُوعُهُ
وأضْمرَ كاللَّيلِ الخُدارِيِّ مُظْلِما3
ولَوْ أنَّني كَشَّفْتُهُ عنْ ضَميرِهِ
أقمْتُ علىٰ ما بَيْنَنا اليومَ مَأْتَما4
فلا باسِطًا بالسُّوءِ إنْ ساءَني يدًا
ولا فاغِرًا بالذَّمِّ إنْ رابَني فَما5
كعُضْوٍ رَمَتْ فيهِ اللَّيالي بفادِحٍ
ومَنْ حَمَلَ العُضْوَ الأليمَ تألَّما6
إذا أمرَ الطَّبُّ اللَّبيبُ بقَطْعِهِ
أقولُ: عسىٰ ـ ضَنًّا بهِ ـ ولَعَلَّما!7
صَبَرْتُ علىٰ إيلامِهِ خَوْفَ نَقْصِهِ
ومَنْ لامَ مَنْ لا يَرْعَوِي كانَ ألْوَما!8
هيَ الكَفُّ مَضٌّ تَرْكُها بعدَ دائِها
وإنْ قُطِعَتْ شانَتْ ذِراعًا ومِعْصَما9
أراكَ علىٰ قَلْبي ـ وإنْ كنْتَ عاصِيًا ـ
أعَزَّ منَ القَلْبِ المُطيعِ وأكْرَما
حملْتُكَ حَمْلَ العَيْنِ لَجَّ بها القَذىٰ
ولا تَنْجَلي يومًا ولا تَبْلُغُ العَمىٰ!10
دَعِ المَرْءَ مَطْوِيًّا علىٰ ما ذَمَمْتَهُ
ولا تَنْشُرِ الدَّاءَ العُضالَ فتَنْدَما11
إذا العُضْوُ لمْ يُؤْلِمْكَ إلَّا قَطَعْتَهُ
علىٰ مَضَضٍ، لمْ تُبْقِ لحمًا ولا دَما!12
ومَنْ لمْ يُوَطِّنْ للصَّغيرِ منَ الأذىٰ
تَعرَّضَ أنْ يَلْقىٰ أجَلَّ وأعْظَما13

شرح الغريب (1-13)

  1. زاغَتْ: مالَتْ. الكُعوب: ج الكَعْب؛ وهو العقدةُ بين الأنبوبتين. الغَمْز: العَصْرُ باليدِ والتليين؛ كأنه يحاولُ بذلك تقويمَ الرمح.
  2. المتبلِّج: الواضحُ المُشرِق. أدمجَ: أضمرَ. المتجهِّم: الكالحُ العابس.
  3. الحَزْن: ما غَلُظَ من الأرض، والروضُ في الحَزْنِ أحسنُ منه في السهل. رَفَّتْ: اهتزَّتْ وتنعَّمَتْ وتلألأتْ. الخُداريّ: الليلُ المظلم. في الديوان: «رقَّتْ»، تصحيف.
  4. كشَّفَه عن الأمر: أكرهَه على إظهاره.
  5. فاغرًا: فاتحًا. رابَني: عرفْتُ منه الرِّيبة.
  6. الفادح: الأمرُ الثقيل.
  7. الطَّبُّ: الحاذقُ الماهر.
  8. يرعوي: يكفُّ ويرتدعُ.
  9. المَضُّ: الألم والحُرْقة.
  10. لَجَّ بها: تمادى وأبى الانصرافَ عنها. القذى: ما يقعُ في العينِ من الأذى. تنجلي: تنكشفُ؛ أي: يزولُ عنها القذى.
  11. العُضال: الشديدُ المُعْجِز.
  12. على مَضَضٍ: أيْ كارهًا متألِّمًا؛ والمَضَض: وجعُ المصيبة.
  13. وطَّنَ نفسَه للأمر: مهَّدَها، وحملَها عليه.
التوثيق
إدارة الأوابد
نضع بين أيديڪم روائع الضـاد؛ محررة ميسرة، قريبة المأخذ، سهلة المتناول. إعداد وتحرير: إدارة الموقع، التدقيق اللغوي والمراجعة العلمية: محمد علي الحسني.

إضافة تعليق

لن يُنشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الضرورية مشار إليها بـ *